مرحبا بكم في منتديات نور الايمان
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حكم تطييب ملابس الإحرام [ قبــــــــل ] الإحرام ـــــــــ√

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نور الهدى
مشرفة الاقسام الاسلامية
مشرفة الاقسام الاسلامية
avatar

الساعة الان :
عدد المساهمات : 156
نقاط : 332
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 15/11/2012
العمر : 30

الاوسمة
 :  

مُساهمةموضوع: حكم تطييب ملابس الإحرام [ قبــــــــل ] الإحرام ـــــــــ√    الأربعاء أبريل 03, 2013 6:46 am

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وأله وصحبه أجمعين، وبعد..

فهذا جمع من أقوال العلماء في
حكم تطييب ملابس الإحرام قبل الإحرام

نسأل الله أن ينفع به...

ــــــــ♦♦♦ــــــــ

سئل الشيخ العلامة عبدالعزيز بن باز - رحمه الله -:

ما حكم وضع الحاج الطيب على ملابس الإحرام قبل عقد النية والتلبية؟

فأجاب بقوله:

لا يجوز للمحرم أن يضع الطيب على الرداء والإزار، وإنما السنة تطييب البدن كرأسه ولحيته وإبطيه ونحو ذلك.

أما الملابس فلا يطيبها عند الإحرام؛
لقوله عليه الصلاة والسلام: " لا تلبسوا شيئاً من الثياب مسه الزعفران أو الورس ".

فالسنة أنه يتطيب في بدنه فقط،

أما ملابس الإحرام فلا يطيبها ولا يلبسها حتى يغسلها أو يغيرها.



ــــــــ♦♦♦ــــــــ

وسئل أيضا:

عند الميقات قمت بالاغتسال والتطيب ولبست ملابس الإحرام، ورشيت بعض الطيب على ملابس الإحرام, وذلك قبل أن أعقد النية بالإحرام وذلك جهلاً مني, فما الحكم؟

فأجاب - رحمه الله -:

في المستقبل لا تفعل، ما دام جهل منك، لكن في المستقبل لا تطيب الإحرام، تطيب أنت فقط.

أما الإزار والرداء لا تطيبهما، ولا سيما بما له لون كالزعفران والورس.

أما غيرهما فالأمر أسهل لكن تركه أولى وأحوط.

النبي قال: " لا تلبسوا شيئاً مسه الزعفران أو الورس "؛ لأنهما طيب له لون وله صفة.

أما الأطياب التي ما لها لون تركها أحوط أيضاً، لا يجعلها في الإزار ولا في الرداء، إنما الطيب يكون في رأسه وبدنه.



ــــــــ♦♦♦ــــــــ

وقال الشيخ العلامة محمد بن صالح العثيمين في الشرح الممتع على زاد المستقنع - المجلد السابع:

"..أما تطييب الثوب، أي: ثوب الإحرام فإنه يكره، لا يطيب، لا بالبخور ولا بالدهن،

وإذا طيبه، فقال بعض العلماء: إنه يجوز أن يلبسه إذا طيبه قبل أن يعقد الإحرام لكن يكره.

وقال بعض العلماء: لا يجوز لبسه إذا طيبه؛ لأن النبي صلّى الله عليه وسلّم قال: " لا تلبسوا ثوباً مسه الزعفران ولا الورس "، فنهى أن نلبس الثوب المطيب، وهذا هو الصحيح،

ولهذا حرم بعض العلماء من أصحابنا كالآجري تطييب ثياب الإحرام، قال: لأن تطييبها لا فائدة منه، إذا حرمنا عليه لباسها، بل هو إضاعة للمال.

والمذهب يكره إن لبسها قبل أن يعقد الإحرام،
وأما إذا عقد الإحرام فلا يجوز أن يلبسها؛ لأن الثياب المطيبة لا يجوز لبسها في الإحرام."


ــــــــ♦♦♦ــــــــ


وسئل معالي الشيخ العلامة الدكتور/ صالح بن فوزان الفوزان:

أحسن الله إليكم صاحب الفضيلة قال : وضعت طيبا على ثياب الإحرام في الميقات قبل أن أهل بالعمرة ثم أهللت بعد ذلك هل علي في ذلك شيء ؟

فأجاب بقوله:

الثياب لا تطيب ثياب الإحرام لا تطيب، إنما الطيب يكون في الجسم فقط.

فإذا طيبت ثياب الإحرام فيجب عليك غسل الطيب، يجب عليك غسل الطيب، المباردة بغسل الطيب منها.

لكن ما دام أن هذا شيء مضى وانقضى ولم ترجع للحكم فلا شي عليك - الحمدلله -

لكن في المستقبل لا تطيب ثياب الإحرام وإذا طيبتها أو وقع عليها طيب فاغسلها حتى يزول الطيب. نعم.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حكم تطييب ملابس الإحرام [ قبــــــــل ] الإحرام ـــــــــ√
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نور الايمان  :: الاقــــــــســـــــــام الإســــــــلامــــــيـــــة :: بــــاب الــــحــــج و الـــعــــــمـــــرة-
انتقل الى: